الجماهير الودادية تطالب بإعادة افتتاح ملعب محمد الخامس

أطلقت جماهير الوداد الرياضي حملة في مواقع التواصل الاجتماعي من أجل إعادة فتح ملعب محمد الخامس في وجه فريقها في مباراة ربع نهائي عصبة أبطال إفريقيا، امام فريق حوريا كوناكري يوم السبت 13 ابريل.

واستنكرت الجماهير الودادية  تماطل مسؤولي ملعب الدار البيضاء في انجاز مهامها، خاصة وان الشركة كانت وعدت الفريقين البيضاويين بتسليمهما الملعب في بداية شهر ابريل، وطالبت الجماهير في الوقت ذاته بمحاسبة المتورّطين في ذلك، مؤكدة أنها مستعدة للخروج إلى الشارع والاحتجاج على مطلبها سلميا.

واعتبرت جماهير الوداد أن فريقها بات مقبلا على منعرج حاسم في مساره في عصبة الابطال الإفريقية لهذا وجب مساندته وفتح دونور في وجهه، خاصة وأن الوداد يعتبر الممثل الوحيد للمغرب في هذه المنافسة الاغلى افريقيا.

وفي السياق ذاته قام فصيل الوينرز بإصدار بلاغ يندد فيه بمجموعة من التصرفات الغير مقبولة في وجه فريقها والتحيز لصالح بعض الأندية الأخرى، بحيث اكد التراس فريق الوداد أن رئيس الجامعة يعمل على إرضاء غريمها التقليدي لا من الناحية المادية ولا حتى المعنوية، اذ طالبت بان يتم التعامل مع جميع الاندية بعدل ومساواة وان يتم حل مشاكل ناديها أيضا.

وطالب الفصيل من الجامعة ان تقوم بالتدخل بأقصى سرعة لمساعدة فريقها من اجل إعادة فتح مركب محمد الخامس في الدار البيضاء، موضحة أن الجامعة سبق لها أن تدخلت السنة الماضية لفتح دونور في وجه فريق الرجاء في كأس الكونفدرالية الإفريقية.

جدير بالذكر ان مركب محمد الخامس يخضع حاليا لإصلاحات عديدة، مما أدى إلى إغلاقه مرة أخرى في وجه الفريقين البيضاويين، بحيث تحمل فريقا الرجاء والوداد عناء التنقل إلى ملاعب أخرى من أجل استقبال ضيوفهما في مختلف المسابقات القارية والمحلية.