الحسيمة.. سيدة تضع مولودها داخل سيارة إسعاف

اضطرت سيدة من جماعة شقران بإقليم الحسيمة، لوضع مولودها داخل سيارة إسعاف، بعد رفض توليدها في دار الولادة الكائنة بمركز الجماعة. وأوضحت مصادر محلية أن السيدة تم نقلها إلى دار الولادة بمركز الجماعة من أجل وضع مولودها، إلا أن المولدة رفضت توليدها في المركز، واقترحت نقلها إلى المستشفى الإقليمي بالحسيمة على متن سيارة إسعاف تابعة للجماعة.

وقبل وصولها إلى المستشفى تضيف المصادر باغث المخاض السيدة الحامل لتضع مولودها داخل سيارة الإسعاف، غير انه لحسن الحظ كانت معها المولدة التي تعمل في دار الولادة.

ويعرف قطاع الصحة بجماعة شقران عدة اختلالات، كانت موضوع شكايات وجهها مواطنين، وجمعيات مدنية، إلى كل من مندوب وزارة الصحة وعامل الإقليم. وفي هذا الإطار وجهت جمعية الآباء وأولياء التلاميذ بالمدرسة الجماعاتية شكاية إلى المندوب الإقليمي لوزارة الصحة، ضد ما أسمته “بالتعامل اللاأخلاقي لممرضات المستوصف الكائن بمركز شقران، وكذا التعسف الذي تمارسنه على تلاميذ المدرسة عامة والمقيمين بالقسم الداخلي بصفة خاصة، والغياب المتكرر وغير المبرر للطبيبة الرئيسية، والتعامل اللامهني مع مرافقي هؤلاء التلاميذ لدرجة لم يعد يرغبون في مرافقتهم إلى هذا المستوصف نظرا للتعامل السلطوي معهم”. وفي السياق ذاته وجه الأساتذة العاملين في المدرسة الجماعاتية بشقران شكاية الى ذات المسؤول ، من اجل وضع حد لما أسموه اللامبالاة التي يعرفها المركز الصحي بالجماعة والتي تكرسها ال                                                                                                                                                                          أطر الطبية العاملة به، وكذا الاستهتار بحياة المواطنين وعدم تقديم الخدمات الطبية للمواطنين والاستفادة من حقهم الدستوري في التطبيب. وسجل الأساتذة غياب متكررة للأطر الطبية العاملة بالمركز، وكذا سوء المعاملة التي يقابل بها المواطنين وخاصة تلاميذ المدرسة الجماعاتبة. واتهم الأساتذة الأطر الطبية العاملة في المركز برفض تقديم الإسعافات لأستاذ بعد تعرضه لوعكة صحية مفاجئة ليلا، ليضطر الى التنقل الى المستشفى الاقليمي بالحسيمة، بعد تدخل رئيس الحماعة لتوفير سيارة إسعاف. ورغم توفر المركز الصحية ودار الولادة على تجهيزات طبية، الا انها لا تؤدي اية وظيفة بسبب عدم تعيين اطر لتشغيلها، وتمكين المواطنين والمواطنات من الاستفادة من خدماتها.