الصدفة تفضح فلوكوز خدعت 130 ألف متابع

كشفت مدوّنة صينية من دون قصد هويتها الحقيقية بعد حدوث خلل في جهاز الكمبيوتر الذي كانت تستخدمه لجعل نفسها تبدو أصغر سنًا من خلال استخدام “فيلتر” يغير من شكلها تمامًا، من امرأة في الـ58 إلى فتاة شابة مثيرة. وحصلت المرأة لتي تشير إلى نفسها باسم “صاحبة السمو تشياو بيلو”، على ما يقرب من 130.000 متابعًا على «دويو»، وهي منصة صينية للبث المباشر وفقًا للبي بي سي، حيث كانت بمثابة ملهمة لمتابعيها. وصنعت Qiaobiluo Dianxia البالغة من العمر 58 عامًا، اسمًا لنفسها كمغنية، مع استخدام فلتر يجعلها تبدو وكأنها شخصًا مختلفًا تمامًا، حيث تجمع آلاف الدولارات في شكل هدايا نقدية من عشاقها المخلصين. وعلى مر السنين أعطاها بعض المعجبين أكثر من 143333 دولارًا أمريكيًا، وفقًا لصحيفة جلوبال تايمز الصينية، وكتبوا بأنها “معبودة” لكونها “آلهة لطيفة”. ولكن في 25 يوليوز الماضي، تم اكتشاف كذب ديانشيا عندما كشفت عن ظهورها الحقيقي خلال بث مباشر مع متابعيها على المنصة، فقبل حدوث ذلك، كانت قد غطت وجها بملصق أنيمي، وتبرع المشاهدون لها بالمال طوال الوقت حتى دون رؤية وجهها. وعندما طالب المشاهدون بالكشف عن شكلها، قالت ديانشيا: “لا يمكنني إظهار وجهي حتى أتلقى هدايا بقيمة 100 ألف يوان (11.950 دولارًا). قبل كل شيء، فأنا مدونة حسنة المظهر.