المنتخب الوطني ينهزم أمام بوركينافاصو بالألعاب الإفريقية

مني المنتخب الوطني المغربي لأقل من 20 سنة بالهزيمة أمام منتخب بوركينافاصو، بهدفين لصفر، في المباراة التي جمعت بينهما، برسم الجولة الثانية، اليوم (الثلاثاء)، بملعب مركز الجيش الملكي.

وفشل المنتخب الوطني في استغلال فرص التسجيل التي أتيحت له، بعدما فرض سيطرته على شوطي المباراة، في الوقت الذي استغل لاعبو بوركينافاصو ضربة زاوية، وسجلوا منها الهدف الأول في الدقيقة 38 من الشوط الأول عن طريق اللاعب ابراهيما واتارا بضربة رأسية.

وحاول لاعبو المنتخب الوطني تدارك الموقف في الشوط الثاني وتحقيق التعادل، غير أن الفريق المنافس فاجأهم بهدف ثاني، زاد من تعقيد مهمة أشبال جمال سلامي، الذي تسلم قيادة المنتخب في وقت متأخر، ولم يكن أمامه الوقت الكافي للإعداد لهذه التظاهر الإفريقية الكبيرة.

وبسط لاعبو المنتخب الوطني سيطرتهم على المباراة، وتحكموا بشكل كبير في الكرة غير أنهم لم ينجحوا في تسجيل أهداف أمام التكتل الدفاعي الكبير للاعبي المنتخب البوركنابي.

وأصبح منتخب بوركينافاصو يتقاسم المرتبة الأولى من منتخب نيجيريا بأربع نقاط، بينما يتوفر المنتخب الوطني على ثلاث نقاط، وجنوب إفريقيا على صفر نقطة.

وستكون المباراة الأخير للمنتخب الوطني حاسمة في التأهل إلى الدور الموالي، إذ عليه الفوز على نظيره النيجيري لضمان التأهل ومواصلة المنافسة على اللقب الإفريقي.