بعد الوزير الرباح..مستشار العثماني يصاب بكورونا

أصيب خالد الصمدي، كاتب الدولة السابق، المكلف بقطب التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والثقافة، والذي يشغل منصب مستشار لرئيس الحكومة سعد العثماني، بفيروس كورنا.

وتأتي إصابة الصمدي، بعد إصابة عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل الذي يخضع لفترة حجر صحي بمنزله.

وكان الرباح كشف أن الإصابة بالفيروس في محيط العمل سواء بالوزارة أو جماعة القنيطرة جد محدود، على حد تعبيره، وأكد أن مصالح الوزارة والجماعة ستستمر في أداء الواجب وخدمة المواطن كما دائما. كما قال “من جهتي سأبذل قصارى جهدي لمتابعة العمل عن بعد حتى لا تتعطل مصالح المواطنين”.

يشار إلى أن الوزير عبد القادر اعمارة وزير النقل كان أصيب في شهر مارس الماضي، بعد عودته من دولة أوروبية. وحينها قال الوزير “شعرت بتعب غير عادي، مصحوب بآلام في الرأس، بعد عودتي من مهام رسمية بدولة أوروبية (لم يسمها)، وتقدمت إلى المصالح الطبية، حيث أجريت الفحوصات والاختبارات الضرورية، التي أكدت تعرضي للإصابة بفيروس كورونا المستجد”.

ولازم الوزير بيته 14 يوما، مارس خلالها مهامه الاعتيادية باستعمال كافة الوسائل التقنية التي تتيح الاشتغال عن بعد، مع أخذ كل الاحتياطات الصحية اللازمة”.