كورونا تقتل طبيبة بمستشفى محمد5

توفيت يومه السبت طبيبة كانت تمارس قيد حياتها مهامها بمستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي (الدار البيضاء). وفارقت الضحية الحياة متأثرة بفيروس “كورونا”، حيث نعت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، عائلة الطبيبة المتوفاة الصغيرة والكبيرة والجسم الطبي كافة”. وجاء في بلاغ تم تعميمه “في هذه الظروف الأليمة التي يعيشها بلدنا الحبيب، تنعي النقابة أحد بناتها المناضلات الدكتورة اصياد مريم الطبيبة المتخصصة بمستشفى محمد الخامس، شهيدة الواجب الوطني وذلك يوم 4 أبريل 2020 بعد إصابتها بعدوى مرض كورونا المستجد”. وحيّت النقابة “التضحيات الجسام للأطباء مشيرة إلى أنهم “لم ولن يتراجعوا عن أداء واجبهم بما يمليه ضميرهم ولن يبرحوا أماكن عملهم”.