كيف غيرت “10دراهم” مواقف الحكومة؟

تعليقا على الخرجة الإعلامية الأخيرة لبنكيران، والتي دعا فيها سعد الدين العثماني إلى رفض قانون الإطار المتعلق بالتعليم، دون عمر الشرقاوي الباحث في العلوم السياسة، على صفحته ب”فايسبوك”

10 دراهم ديال الكونيكسيون ثمن لايف بنكيران أجلت جلسة التصويت على قانون التعليم البارح واليوم، ودفعت العثماني للتراجع على التزامه بالتصويت بالاجماع، ورمت في قمامة الازبال 3 اشهر من التفاوض والتوافق وجعلت الدورة الاستثنائية للبرلمان المحمية بالفصل 66 من الدستور بدون معنى ولا جدوى منها. هذي هي حكومة الكارطون وبرلمان الرغوة ومواقف الصابون. تصوروا كن دار بنكيران 100 درهم ديال الكونيكسيون راه يطيح بها الدستور والحكومة والبرلمان والقايد صالح حتى هو. يبدو والله اعلم ان العثماني خصو يبقى ياخذ الاذن من بنكيران وحركة التوحيد والاصلاح قبل ما يدير اي التزام لتجنب السقوط في هذا الحرج الذي يسيء اليه.
#عمر شرقاوي