مذيعات التلفزيون النيوزيلندي يرتدين الحجاب

ارتدت نساء في مختلف أنحاء نيوزيلندا، أمس الجمعة 22 مارس 2019، أغطية الرأس لإظهار تضامنهن مع المسلمين بعد مرور أسبوع على هجوم كرايستشيرش. وقد انضمت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن إلى مذيعات التلفزيون، وضابطات الشرطة، والممرضات، وغيرهن مرتدية الحجاب، كما فعلت ذلك مذيعات التلفزيون النيوزيلندي، وفق صحيفة The Independent البريطانية. إذ بدأ مذيعو الأخبار نشراتهم بتحية الإسلام أثناء إذاعة القنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية الوطنية أول أذان لصلاة الجمعة بعد المذبحة. أيضاً، طبعت صحيفة The Press النيوزيلندية كلمة «سلام» باللغة العربية على صفحتها الأولى ومعها أسماء ضحايا هجوم الأسبوع الماضي في شكل لافت للنظر. ويأتي هذا بعد التخوف من حدوث سلسلة من جرائم الإسلاموفوبيا المدفوعة بالكراهية في أعقاب حادث إطلاق النار.