مستجدات خطيرة في جريمة قتل “شيخة” بإقليم خنيفرة

شيماء منيب

ظهرت مستجدات جديدة في جريمة قتل “شيخة” في منطقة سيدي يحيى اوساعد التابعة لإقليم خنيفرة، حيث ظهرت هوية المتهم وهو عازف كمان من أعضاء الفرقة الموسيقية للضحية.

وحسب مصادر مطلعة، فالقاتل شخص في الثلاثينات من عمره، كانت له علاقة غير شرعية مع الضحية، والتي انتهت بالابتزاز والتهديدات، وهذا ما جعله ينتقم منها.

وأضافت ذات المصادر، إن الضحية كانت تستفز و تبتز المجرم بشريط مصور، حيث كانت تهدده بنشره، والتي كان يظهر فيه وهو يرقص بدون ملابس في سهرة ليلية مليئة بالخمر والسهر والجنس، وكان أكثر تأثرا من بين أصدقائه، هذا الذي جعله يخلع ملابسه للرقص، وهو ما وثقته الشيخة في “فيديو” الذي أصبح له جحيما حين بدأت في استعماله لابتزازه وتهديده بنشره وإيصاله إلى أسرته، قبل أن يقرر الخروج عن صمته والكف عن محاولاته لإيجاد حل لمشكلته مع الضحية التي رفضت الرجوع معه في علاقة.

والجدير بالذكر، أن الضحية “الشيخة” كانت في الثلاثينات من عمرها، لفظت أنفاسها الأخيرة في المستعجلات جراء بتر يدها وتعرضها لطعنات قاتلة، حيث كانت تحيي سهرة في منزل بالمنطقة رفقة شباب وبعيدا عن الأنظار.