مليار ونصف لإنهاء إضراب لاعبي اتحاد طنجة

بات فريق اتحاد طنجة لكرة القدم يحتاج إلى مليار ونصف مليار سنتيم لإنهاء إضراب لاعبيه الذين يصرون على التوصل بمستحقاتهم المالية قبل استئناف التداريب, تحضيرا لعودة منافسات البطولة الاحترافية في فبراير القادم بعد نهاة كأس افريقيا للمحليين التي تستضيفها الكاميرون.

 

وكشف مصدر مسؤول أن لاعبي اتحاد طنجة ينتظرون التوصل برواتب خمسة أشهر إلى جانب منح التوقيع التي ساهمت في إرتفاع الديون المستحقة على الفريق للاعبيه الذين رفضوا كل الوعود للعودة إلى التداريب, قبل يتشبثون بالحصول على مستحقاتهم قبل استئناف التداريب.

 

وأوضح المصدر ذاته إلى أن اتحاد طنجة لكرة القدم يعاني من كثرة الديون المتراكمة عليه لدى لجنة النزاعات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم, والتي دفعت لجنة مراقبة مالية الأندية إلى رفض تأهيل اللاعبين الجدد الذين تعاقد معهم الفريق الطنجي في الميركاتو الصيفي الأخير.