متهم بالسرقة يواجه الشرطة بعنف ورصاصة في الفخذ تنهي عربدته

أشهر موظف شرطة يعمل بالمنطقة الأمنية عين الشق بمدينة الدار البيضاء سلاحه الوظيفي، زوال يوم أمس الجمعة، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 23 سنة، من ذوي السوابق القضائية، والذي كان في حالة اندفاع قوية وعرض عناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت دورية للشرطة تدخلت من أجل توقيف المشتبه فيه الذي يشكل موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني للاشتباه في تورطه في قضايا السرقة، غير أنه واجه عناصر الأمن بمقاومة عنيفة وعرض أحدهم للضرب والجرح البليغين بواسطة السلاح الأبيض، وهو ما اضطر موظف الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإصابة المشتبه فيه على مستوى الفخذ.

وخلص البلاغ إلى أن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي مكن من ضبط المشتبه فيه وتحييد الخطر الناتج عنه، قبل أن يتم الاحتفاظ به رهن المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، وذلك في انتظار إخضاعه لبحث تمهيدي من قبل فرقة الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل الكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.