هذا هو مصير القائد الذي أثار الجدل

أعلنت وزارة الداخلية مساء عن لائحة التنقيلات في صفوف عدد من رجال السلطة بآسفي. وشملت تنقيل قائد مقاطعة (الكورس) الذي ظهر في صورة إلى جانب بائع متجول يربط عنقه بسلسلة حديدية إلى الخميسات. وكانت عمالة أسفي أكدت  أن “الشخص الظاهر بهذه الصور هو بائع متجول قام من تلقاء ذاته في شكل احتجاجي بتكبيل نفسه بواسطة سلسلة على مستوى العنق وإحكام ربطها بقفل مع العربة المجرورة التي يعرض عليها سلعه، وذلك في مسعى منه لإعاقة عمل اللجنة المحلية المكلفة بتنظيم الباعة الجائلين وتحرير الملك العام بمحاذاة السوق النموذجي “البركة” بحي الكورس بمدينة آسفي، يوم السبت 27 يوليوز 2019″.

وأضاف البيان: “عند قيام اللجنة المكلفة بعملها لتحرير الشارع العام، أقدم المعني بالأمر على الفرار من عين المكان، لكونه موضوع متابعات قضائية، حيث اقتحم إحدى الصيدليات المتواجدة بنفس الحي، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه من طرف أعضاء اللجنة تجنبا لأي محاولة منه للانتحار ونزولا عند طلب صاحب الصيدلية بإجلائه من محله، حيث تم تسليمه للمصالح الأمنية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة”. في موضوع ذي صلة تم تنقيل رئيس دائرة بياضة إلى مدينة المهدية لشغل مهمة باشا بها. كما تم تنقيل قائد بياضة ابن مدينة آسفي اجعيدة إلى مدينة الصويرة، بينما نقل قائد الصويرية القديمة صوب مدينة كلميم. وهمت العملية قائد مقاطعة انس الذي انتقل نحو مدينة طنجة، ونقل وقائد خط أزكان نحو مدينة العيون لشغل مهمة رئيس دائرة هناك. في حين نقل قائد كاوكي نحو صفرو. كما نقل قائد مول البركي نحو اجرادة لشغل مهمة باشا، بينما نقلت قائدة مقاطعة الميناء نحو الخميسات.