وزارة الفلاحة تدخل على خط “مجزرة الطيور”

بعد حادث قنص المئات من الطيور من طرف بعض الخليجيين في مراكش، أقرت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بأن المعنيين تجاوزا العدد المسموح به في القنص 3 مرات.

وفي بلاغ لوزارة الفلاحة فقد فتحت تحقيقا في ظروف وملابسات الواقعة، حيث تم التأكد من “صحة الصور والأشرطة التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تبين تجاوز الأعداد المسموح بقنصها ثلاث مرات”.

وأشار البلاغ إلى أنه تم “ضبط أماكن تصوير أفعال القنص المخالفة والتي تمت على مستوى قطعة مؤجرة للقنص السياحي، تابعة لإحدى شركات القنص السياحي بجهة مراكش آسفي، والتي قامت بتنظيم هذه العملية لفائدة قناصة أجانب”.

وأضاف البلاغ أن مصالح الوزارة قامت بتعليق رخصة “تنظيم القنص السياحي الخاصة بالشركة المذكورة، مع متابعتها أمام القضاء من أجل المخالفات المرتكبة”.

وقامت مصالح المياه والغابات المحلية “بعد أيام قليلة من حدوث هذه الواقعة بإحباط عملية قنص غير مشروعة من طرف ست مجموعات من قناصة أجانب بقطعة تابعة لنفس الشركة، حيث أسفرت هذه العملية على حجز 36 بندقية قنص وتحرير محاضر مخالفات في هذا الصدد”.