اتهام طائرة مغربية بالتجسس على مواقع سنغالية حساسة (التفاصيل)

أمر الجيش السينغالي، طائرة قادمة من المغرب، كان على متنها أربعة أفراد من جنسية مغربية، بالنزول، بعدما حلقت فوق قواعد عسكرية استراتيجية في مدينة زيغينشور جنوب السينغال.

وتداولت مصادر إعلامية دولية أن الطائرة المغربية حلقت دون ترخيص فوق الأجواء السينغالية، بينما كان المفروض أن تحلق فوق غينيا بيساو لالتقاط صور “المسح الطبوغرافي” في مهمة كانت تبدأتها الأسبوع الماضي.

وحب نفس المصادر فإن الطيار الذي كان يقود الطائرة لم يتبع المسار المحدد له، وسلك طريقًا آخر قاده إلى السنغال، لكن لسوء حظه أنه حلق فوق منطقة في بلدة زيغينشور، وبالضبط فوق مناطق عسكرية سنغالية استراتيجية.

وجرى كشف الطائرة المغربية بواسطة رادارات المراقبة الجوية للسنغال. وتبعا لذلك، أمرت السلطات طاقمها بالهبوط في أقرب مدرج، وفتحت تحقيقا لمعرفة النوايا الحقيقية لطاقم الطائرة.