الأمن يشن حملة ضد الدراجات النارية و”التريبورتورات”

تشن مصلحة السير والجولان بولاية أمن وجدة حملة واسعة  النطاق على أصحاب الدراجات النارية الفائقة السرعة والعربات ثلاثية العجلات “تريبورتور”، حيث تمكنت من حجز عدد كبير من هذه الدراجات ووضعها بالحجز البلدي التابع لجماعة وجدة، لعدم توفرها على الوثائق اللازمة، خصوصا التأمين.

كما تم تحرير محاضر للمخالفين بسبب عدم ارتداء الخوذة، أو عدم احترام قانون السير “علامات قف، الاتجاه المعاكس، والإشارات الضوئية…”. مع إجراء عملية التنقيط للمخالفين، للتأكد ما إن كان المعني بالأمر مطلوبا للعدالة أم لا.

وتأتي هذه الحملة الميدانية، في إطار الجهود التي تبذلها مصالح أمن ولاية وجدة للتصدي للجريمة بشتى صنوفها، خصوصا جرائم السرقة بالنشل والخطف التي يتم تنفيذها بواسطة دراجات نارية فائقة السرعة.