الحبس النافذ لطبيبة وسائق سيارة إسعاف بسبب وفاة حامل بالصويرة

قضت ابتدائية الصويرة، بإدانة طبيبة بعشرة أشهر حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها عشرة آلاف درهم، وبثمانية أشهر حبسا نافذا في حق سائق سيارة إسعاف، وذلك على خلفية وفاة سيدة حامل.
ويتعلق الأمر بطبيبة تعمل بالمركز الصحي “تالمست” وسائق سيارة الإسعاف التابعة للجماعة القروية تالمست بإقليم الصويرة، حيث ثبتت مسؤوليتهما عن وفاة المرأة الحامل، وذلك بعد أن أخذها زوجها إلى المركز الصحي ليتفاجأ بغياب الطاقم الطبي والتمريضي بالمركز، وهو نفس الشيء الذي حصل مع سيارة الإسعاف.
التأخر في وضع الحامل بسبب المشاكل المشار إليها أعلاه، جعلها تفقد الكثير من الدماء قبل وصولها إلى المستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة، مما تسبب في وفاتها.