اليسار يطالب بإقالة لفتيت وأمزازي

طالبت فيدرالية اليسار الديمقراطي بإقالة كلا من عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وسعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إثر وفاة عبد الله الحجيلي، والد الأستاذة المتعاقدة هدى الحجيلي.

وقالت الفيدرالية في بلاغ بأن “الأمر يستدعي فتح تحقيق نزيه فيما حدث ومتابعة المسؤولين عن الجريمة وإقالة وزيري التعليم والداخلية إنصافا لعائلة الشهيد عبد الله الحجيلي ولكل ضحايا التدخلات الأمنية”.

وأكد البلاغ على ضرورة اعتماد الدولة “للمقاربة الاجتماعية والحقوقية لمطالب واحتجاجات المواطنات والمواطنين المتضررين من مضاعفات السياسات اللاشعبية  واللاديمقراطية المطبقة على مدى عقود من الزمن”.

كما حملت فيدرالية اليسار المسؤولية للحكومة، في ما أسمته بـ “الفاجعة”، متهمة إياها بعدم الاستجابة للمطالب المشروعة للأساتذة المحتجين في الوقت المناسب، و”قبل أن يتفاقم الاحتقان ويصل إلى ما وصل إليه”، ومعبرة عن إدانتها لما سمته بـ “المقاربة الأمنية والتدخل الهمجي”.