طلبة أمازيغيون يتعرضون لتهديدات الانفصاليين

ندد طلبة شعبة الدراسات الأمازيغية في جامعتي مولاي عبد الله بفاس وابن زهر بأكادير بـما وصفوه بالعنف الممارس عليهم بكافة مظاهره المادية والرمزية، من طرف البوليساريو بالجامعة المغربية بأكادير.

وجاء في بلاغ للطلبة أنهم تعرضوا لسلسلة اعتداءات استهدفتهم من خلال حرمانهم من اجتياز الامتحانات بالتهديد والإكراه، متهمين الطلبة الانفصاليين الموالين لجبهة البوليساريو، بالهجوم على طلبة جامعة ابن زهر وطلبة الدراسات الأمازيغية، يوم السبت 19/05/2018 ، حيث لم يكن مبرمجا في ذلك اليوم سوى امتحانات شعبة الدراسات الأمازيغية. الأمر الذي تسبب في ترهيب الطلبة وترك مسارهم الدراسي.

وأضاف البلاغ أن بداية الموسم الدراسي الجديد 2018/2019، خلف خوفا شديدا في صفوف الطلبة الجدد الدارسين بالشعبة، متهمين الموالين للبوليساريو بتنظيم أيام لاستقبال الطلبة الانفصاليين الجدد وتعليمه الحقد ضد الأمازيغيين.

كما أكد البلاغ على “ضرورة الحفاظ على سلامة طلبة الدراسات الأمازيغية وسلامة كافة الطلبة المغاربة، وكذا إلزامية توفير حماية كافية أثناء اجتياز امتحانات طلبة الشعبة ووجوب جعل سلك الماستر بجامعة ابن زهر عوض الذهاب لجامعة مولاي عبد الله بفاس”.

وحاول موقع الأنباء التواصل مع ممثل الطلبة بجامعة ابن زهر بأكادير، غير أن هاتفه ظل خارج التغطية.