كورنا يخلف إصابة جديدة بين القوات المساعدة بمراكش

لا زال فيروس كورونا المستجد يطيح بالمزيد من الضحايا ويقتحم اجساد المواطنين في غفلة منهم، وخاصة بين هؤلاء من تجندوا لمواجهته.
وفي هذا الصدد، علم موقع الأنباء المغربية، أن عنصرا من القوات المساعدة بمقاطعة النخيل مراكش، تأكدت إصابته عشية يوم السبت المنصرم بفيروس كورونا المستجد بعد التحاليل المخبرية التي أجريت له.
هذا، وقد خلف تأكيد إصابة هذا العنصر هلعا كبيرا بين صفوف مخالطيه من القوات المساعدة واعوان السلطة المحلية، وكذا أفراد أسرته، وذلك مخافة انتقال العدوى إليهم.
وتجدر الإشارة، إلى انه سبق وأن تم تسجيل إصابات بالفيروس بين عناصر من القوات المساعدة وكذا رجال السلطة واعوانهم بالإضافة الى رجال الأمن بالحمراء.