تابعونا على:
شريط الأخبار
الوزير السكوري يكشف خطة تحول جديد ل”ANAPEC” الوداد يعين ناطقا رسميا جديدا باسم الفريق خطير..جانحون يهاجمون الشرطة بالحجارة في فاس الشرطة القضائية تحقق في ملابسات وفاة رجل أمن غرقا بشاطئ الرباط الجيش الملكي يكشف عن الحالة الصحية لثلاثة لاعبيه بعد الدجاج..الأمن يفكك عصابة تعد زيوتا مغشوشة الحكومة تصادق على مشاريع بأكثر من 28 مليار درهم بفضل الجيل الأخضر.. دول إفريقية تنهل وراء التجربة المغربية الوزير بنسعيد: الحكومة تسعى لبذل مجهودات لتدعيم المقاولات الصحفية اتفاقية شراكة لمواكبة وتشجيع المبادرات المقاولاتية بجهة بني ملال خنيفرة منخرطو الرجاء يطالبون بتسمية من يعيق عملية تسوية النزاعات مع اللاعبين البيجيدي يطالب بفتح تحقيق في قضية ارتفاع أسعار اللحوم فعاليات تستنكر فشل مشروع اصلاح ميناء اصيلة رغم تكلفته الباهظة رغم الثلوج.. مؤسسة محمد الخامس تخترق حاجز العزلة بجبال أزيلال هكذا استقبل الجزائريون الوفد المغربي المشارك في مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي إدانة مسيرة مركز للتدليك لاستغلال فتيات في أعمال غير أخلاقية بلعمري يغادر معسكر الوداد بنموسى يستقبل الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين نادية فتاح: الاقتصاد المهيكل مكن المغرب من مواجهة الأزمات الوداد يستعيد خدمات لاعبين بارزين قبل قمة الفتح

24 ساعة

الفوسفاط

بفضل الفوسفاط..إيرادات قياسية ومكاسب دبلوماسية للمغرب

05 ديسمبر 2022 - 16:08

حذر تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة من أن “وفرة الأسمدة دوليا تظل محدودة (…) والتوترات الجيوسياسية يمكن أن تفرض قيودا جديدة على العرض في المدى القصير”

يراهن المغرب على الاستفادة من احتياطيه الضخم لزيادة إنتاجه من الأسمدة. فقد رفع المجمع طاقته الإنتاجية من 3,4 ملايين طن في 2008 إلى 12 مليون العام الماضي. ويتوقع أن تبلغ 15 مليون طن عند نهاية العام 2023

يسجل المغرب للعام الثاني عائدات قياسية من صادرات الفوسفاط الذي تملك المملكة أكبر احتياطي عالمي منه، مستفيدا من ارتفاع الطلب عالميا على الأسمدة ما يعزز أيضا مكانة هذه الثروة الطبيعية كورقة رابحة للدبلوماسية المغربية، بحسب مراقبين.

الطلب على الغذاء

المغرب الذي يملك سبعين بالمئة من احيتاطي الفوسفاط العالمي، هو أول منتج ل في إفريقيا والثاني في العالم بعد الصين.

وتمثل حصة المملكة من السوق الدولية لهذا المعدن حوالى 31 بالمئة، بحسب “المجمع الشريف للفوسفاط”.

ويتوقع أن يرتفع رقم أعمال المجمع نهاية العام بنسبة 56بالمئة مقارنة مع العام الماضي، ليصل إلى أكثر من 131 مليار درهم (نحو 12 مليار دولار)، بعدما سجل ارتفاعا نسبته 50 بالمئة بين 2020 و2021.

والفوسفاط مهم لصنع الأسمدة وتزايد الطلب عليها مقابل عرض محدود بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19 ثم الحرب في أوكرانيا.

ويوضح الخبير في السياسات الزراعية عبد الرحيم هندوف أن هذا ما يجعل من الفوسفاط “مادة استراتيجية حيث يتزايد الطلب على الغذاء بتزايد سكان العالم من دون أن تتزايد المساحات المزروعة”.

ويضيف أن هذا “يجعل من الأسمدة الوسيلة الأنجع لرفع مردودية المزارع”. مشيرا إلى أنه “في إفريقيا وحتى بعض البلدان المتطورة، لا تزال هذه المردودية ضعيفة نظرا للافتقار للأسمدة، لذلك سيتزايد الطلب عليها مستقبلا”.

و حذر تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) هذا العام من أن “وفرة الأسمدة دوليا تظل محدودة (…) والتوترات الجيوسياسية يمكن أن تفرض قيودا جديدة على العرض في المدى القصير”.

نظرا لهذا التوتر، ارتفعت صادرات المغرب من الفوسفاط حتى أواخر شتنبر بنسبة 66,6 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بقيمة تفوق 91 مليار درهم (نحو ثمانية ملايين دولار)، وفق آخر نشرة لمكتب الصرف.

ويعزو الخبير في القطاع منير حليم هذه الأرقام القياسية في الأساس إلى الإقبال الكبير على الأسمدة خلال فترة الخروج من الجائحة، ثم العقوبات التي فرضت على الصادرات الروسية.

كما يشير إلى “القيود الصارمة التي وضعتها الصين على صادراتها علما أنها مصدر رئيسي لهذه المادة، وارتفاع الطلب من جانب الهند، أحد أكبر المستوردين عالميا”.

ويراهن المغرب على الاستفادة من احتياطيه الضخم لزيادة إنتاجه من الأسمدة. فقد رفع المجمع طاقته الإنتاجية من 3,4 ملايين طن في 2008 إلى 12 مليون العام الماضي. ويتوقع أن تبلغ 15 مليون طن عند نهاية العام 2023.

الطاقة الخضراء

وأعلن الديوان الملكي في بيان السبت عن مخطط اسثتماري يطمح إلى “الرفع من قدرات إنتاج الأسمدة مع الالتزام بتحقيق الحياد الكربوني قبل سنة 2040”. ويهدف هذا البرنامج الذي خصص له نحو 12 مليار دولار، إلى تزويد جميع المنشآت الصناعية للمجمع بالطاقة الخضراء في أفق العام 2027.

فروع في 16دولة

بموازاة طموحه إلى رفع إنتاج الأسمدة، كثف المجمع حضوره الدولي في الأعوام الأخيرة وخصوصا في إفريقيا حيث يملك فروعا في 16 بلدا بينها مشروع لإنشاء مصنع للأسمدة في نيجيريا افتتح مؤخرا، وآخر أعلن عن اتفاق لإنشائه في إثيوبيا في شتنبر.

كما أعلن مؤخرا أنه سيخصص العام المقبل أربعة ملايين طن من الأسمدة “لدعم الأمن الغذائي في إفريقيا”. وهذا بعدما أرسل نحو 500 ألف طن إلى دول إفريقية هذا العام إما مجانا أو بأسعار مفضلة.

تصف وسائل إعلام محلية نشاط المجمع خلال الأعوام الأخيرة “بالورقة الرابحة للدبلوماسية المغربية” على حد تعبير صحيفة “لوبينيون”، أو “الذراع الاقتصادية للدبلوماسية المغربية” حسب صحيفة “ليكونوميست” التي تساءلت “هل سيصبح المغرب متحكما في السوق مستقبلا؟”.

وتركز المملكة كل جهودها الدبلوماسية على حسم نزاع الصحراء المغربية لصالحها. ويحضر الفوسفاط أحيانا في هذا السياق.

فقد أشار وزيرا خارجية المغرب وغواتيمالا في بيان مشترك في شتنبر إلى “التركيز على الفلاحة والأسمدة” في التعاون بين البلدين، مع تجديد الأخير التأكيد على دعم الموقف المغربي من نزاع الصحراء المغربية.

وذكرت وسائل إعلام أن المغرب تراجع في شتنبر عن تصدير شحنة من خمسين ألف طن من الأسمدة إلى البيرو بعدما تراجع الأخير عن سحب اعترافه بالجمهورية العربية الصحراوية التي أعلنتها بوليساريو من جانب واحد.

لكن الصفقات والاستثمارات التي يعلن عنها المجمع لا ترتبط تلقائيا بتغيير مواقف شركائه من نزاع الصحراء المغربية.

بعيدا عن منطق المساومة

ويوضح الخبير في العلاقات الدولية تاج الدين حسيني أن المغرب “يوظف في الأعوام الأخيرة أذرعه الاقتصادية بطريقة براغماتية بعيدة عن منطق المساومة (…) وعندما تتعمق العلاقات الاقتصادية سيكون لها أثر سياسي”.

بشكل عام أطلق المغرب في السنوات الأخيرة سياسة طموحة لتعزيز مكانته في إفريقيا عبر تعزيز حضوره الاقتصادي في عدد من البلدان.

وأشار المحلل السياسي نوفل البعمري إلى أن هذه السياسة تشمل أيضا “البلدان التي كانت مناوئة للمغرب بخصوص قضية الصحراء، على أساس الربح المشترك وربما تغيير مواقفها في المستقبل”.

تابعوا آخر الأخبار من انباء تيفي على Google News

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سياسة

استدعاء مدير الجمارك لعرض تقرير رصد اختلالات في المعابر

للمزيد من التفاصيل...

بفضل الجيل الأخضر.. دول إفريقية تنهل وراء التجربة المغربية

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي “حرق القرآن عمل يسيء لمعتقدات الكثير من الناس في العالم”

للمزيد من التفاصيل...

السعودية.. مسابقة “عطر الكلام” تعلن عن النابلسي ضمن لجنة التحكيم

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

داسيا المغرب تحافظ على ريادتها في سوق السيارات للسنة 13 على التوالي

للمزيد من التفاصيل...

الوزير صديقي يقدم التجربة المغربية في تنمية الأقطاب الفلاحية بقمة دكار 2

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

الوزير السكوري يكشف خطة تحول جديد ل”ANAPEC”

للمزيد من التفاصيل...

بوسكورة..مستخدمو الطرق السيارة يستعدون للإضراب

للمزيد من التفاصيل...

خطير..جانحون يهاجمون الشرطة بالحجارة في فاس

للمزيد من التفاصيل...

الشرطة القضائية تحقق في ملابسات وفاة رجل أمن غرقا بشاطئ الرباط

للمزيد من التفاصيل...

أولمبيك آسفي يعد لاعبيه بمنحة مغرية لهزم الرجاء

للمزيد من التفاصيل...

مختل ينهي حياته داخل مستشفى الأمراض العقلية بمراكش

للمزيد من التفاصيل...

استدعاء مدير الجمارك لعرض تقرير رصد اختلالات في المعابر

للمزيد من التفاصيل...

الرجاء بدون الهبطي ضد أولمبيك أسفي

للمزيد من التفاصيل...