تابعونا على:
شريط الأخبار
أيدي: الفيدرالية أقصيت بخلفية سياسية والحكومة صماء لمن يقول لها لا 3 سنوات حبسا نافذا في حق 12 متورطا في أحداث سياج مليلية رحو: الدعم المباشر للأسر فكرة ناجعة بدل دعم المواد الاستهلاكية المحروقات.. مجلس المنافسة ينتهي من تقريره فهل سيحمي المواطن؟ النقابات ترفع مقترحاتها للحكومة للزيادة في الأجور الرجاء يحسم في خليفة البنزرتي ماذا بعد رسالة الطمأنة لجنوب السودان؟ باحث في القانون الدولي يوضح تفاصيل جولة ثانية متشنجة من الحوار الاجتماعي بالفيديو: وقع إبني سعدون في الأسر وهو صائم وراسلت بوتين وجارتنا كادت تتسبب في كارثة “أساتذة التعاقد” يرفضون الحلول التّرقيعية للنّظام الأساسي مالم يتم ادماجهم في الوظيفة العمومية الأرصاد الجوية تحذر من زخات رعدية وأمطار قوية بهذه المناطق عموتة يختبر جاهزية لاعبي الوداد ضد منتخب افريقي وزارة التربية تقترح سن منحة جديدة لفائدة الموظفين المغرب يحتل مكانة مركزية في محيطه الإقليمي تراجع نفوذ روسيا في القوقاز وآسيا الوسطى (تحليل) الركراكي يصدم الزنيتي بقرار غير متوقع ليون تحتضن الأيام الاقتصادية بين المغرب وفرنسا بسبب أوكرانيا..مشاهير يطرحون مقتنياتهم الشخصية للبيع البحرية الاسبانية تنقذ طفلة مغربية في عرض البحر الصومال تقرر فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة

24 ساعة

الحبوب

الحبوب : هل ستتكمن المملكة من تغطية احتياجاتها للعام المقبل؟

11 أغسطس 2022 - 12:09

على الرغم من قلة إنتاج الحبوب، يضمن المغرب في الوقت الحالي، مؤونته من حيث الإمداد. وبحسب الفاو، سترتفع احتياجات المغرب من واردات الحبوب للفترة 2022-2023 إلى 10.4 مليون طن.
ويعد استئناف الصادرات الأوكرانية والروسية نفسا من الهواء النقي للدول المستوردة للحبوب، بما في ذلك المملكة.
وبحسب الأرقام النهائية التي أبلغت عنها الهيئة الرقابية، فقد تم إنتاج 34 مليون قنطار فقط للحملة الزراعية 2021/2022، وهو مستوى أقل بنسبة 67٪ مقارنة بالموسم السابق، وواحد من أقل المعدلات التي سجلتها المملكة في سياق غير مسبوق.

وقد ساهم النقص الشديد في هطول الأمطار، أو حتى غيابه في العديد من مناطق المملكة خلال شهري يناير وفبراير، في تأخير نمو الحبوب وانخفاض ملحوظ إلى حد ما في الغلات حسب المنطقة، في حين أن الحبوب في مناطق مواتية كانت تصرفاتهم أفضل نسبيًا بعد هطول الأمطار في أواخر فبراير ومارس وأوائل أبريل. كما اتسمت هذه الحملة بضعف التوزيع الزمني للأمطار، حيث حدث ما يقرب من ثلث هطول الأمطار خلال شهري نونبر ودجنبر، و 53٪ من الأمطار التراكمية التي حدثت في شهري مارس وأبريل.
وفي هذا العام من الندرة، الذي زاد من حدة الصراع الروسي الأوكراني، نحن في وضع شرعي للتشكيك في الأمن الغذائي للبلاد، خصوصا سلعة ثمينة عند المغاربة كالقمح (بجميع أشكاله).

على الجانب الحكومي، وردًّا على سؤال حول “حرب القمح” الحالية التي يمر بها العالم، أكد الوزير المفوض المكلف بالعلاقات مع البرلمان المتحدث الرسمي باسم الحكومة مصطفى بيتاس، أن “البلاد لديها احتياطي يبلغ 4 أشهر من الاستهلاك. وأن الدولة لديها عدة آليات لتجديد المخزون الوطني وتقويته على كافة المستويات”.
وبحسب المتحدث فإن الحكومة تبذل جهودا كبيرة لضمان وفرة القمح وخاصة القمح الشائع الذي يستخدم في صناعة الدقيق. في يناير 2022، كان ما تم حقنه للحفاظ على أسعار القمح اللين عند مستويات معروفة، أي 260 درهمًا للقنطار، وفي المطاحن حوالي 71 درهمًا. اليوم، تجاوزنا بكثير 100 درهم ونقترب من عتبة 200 درهم، تكلفة عالية جدا، وهذا يؤكد مرة أخرى أن الأزمة قائمة، في هذا السياق الذي يمر به العالم، لكن الحكومة مستمرة في مقاومة هذه المادة ودعمها لمساعدة المواطنين والحفاظ على قوتهم الشرائية “.

كمؤشر، يستورد المغرب ما معدله 3 إلى 4 ملايين طن من القمح الشائع و 800000 إلى 900000 طن من القمح الصلب سنويًا. وخلال الموسم الزراعي السابق، استورد المغرب القمح من 25 دولة في أوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية وآسيا.
بالإضافة إلى ذلك، يشير النظام العالمي للمعلومات والإنذار المبكر التابع لمنظمة الأغذية والزراعة في تقرير إلى أن احتياجات المغرب من واردات الحبوب للفترة 2022-2023 تبلغ 10.4 مليون طن، أي بنسبة 35٪ أكثر مما كانت عليه في 2021/2022 (يشكل القمح حوالي 60٪ من واردات الحبوب).

على الرغم من استئناف الصادرات مؤخرا وزيادتها تدريجياً، لا تتوقع الأسواق انخفاضاً مذهلاً في أسعار المواد الخام، لا تزال الأسعار مرتفعة مدفوعة بالطلب العالمي القوي، كما حذرت أوكرانيا من أن صادراتها من الحبوب ستستغرق شهورًا للتعافي إلى مستويات ما قبل الحرب.
في نهاية المطاف، ومع وجود موارد مالية مريحة، لا يزال أمام الدولة مجال للمناورة لتحمل عبئ التعويض الإضافي، والذي بلغ 21 مليار درهم في نهاية يونيو. لكن بعد ذالك، ماذا ستفعل الحكومة في مواجهة عام آخر من الجفاف أو الحرب في أوكرانيا الغارقة في الأسعار المتزايدة باستمرار؟ هل سيكون قادرًا على تغطية احتياجاته العام المقبل؟.

 

تابعوا آخر الأخبار من انباء تيفي على Google News

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سياسة

أيدي: الفيدرالية أقصيت بخلفية سياسية والحكومة صماء لمن يقول لها لا

للمزيد من التفاصيل...

بسبب تبييض الأموال.. إسبانيا تسحب جنسيات مسؤولين ورجال أعمال مغاربة

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

تراجع نفوذ روسيا في القوقاز وآسيا الوسطى (تحليل)

للمزيد من التفاصيل...

“باكستان تنشر الآلاف من الأطباء لاحتواء انتشار الأوبئة”

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

ليون تحتضن الأيام الاقتصادية بين المغرب وفرنسا

للمزيد من التفاصيل...

توقيع اتفاقية بين وزارة الصناعة والتجارة ومجموعة “كيتيا”

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

أيدي: الفيدرالية أقصيت بخلفية سياسية والحكومة صماء لمن يقول لها لا

للمزيد من التفاصيل...

3 سنوات حبسا نافذا في حق 12 متورطا في أحداث سياج مليلية

للمزيد من التفاصيل...

رحو: الدعم المباشر للأسر فكرة ناجعة بدل دعم المواد الاستهلاكية

للمزيد من التفاصيل...

المحروقات.. مجلس المنافسة ينتهي من تقريره فهل سيحمي المواطن؟

للمزيد من التفاصيل...

الجامعة ترفض تأهيل حارس الرجاء

للمزيد من التفاصيل...

النقابات ترفع مقترحاتها للحكومة للزيادة في الأجور

للمزيد من التفاصيل...

الرجاء يحسم في خليفة البنزرتي

للمزيد من التفاصيل...

بسبب تبييض الأموال.. إسبانيا تسحب جنسيات مسؤولين ورجال أعمال مغاربة

للمزيد من التفاصيل...