تابعونا على:
شريط الأخبار
مجلس النواب يصادق على مشروع قانون “تقنين الكيف” رونالدو يسجل ويحرز لقب الهداف التاريخي لليورو الأسد الإفريقي..عملية تطهير بالميناء العسكري لأكادير 4 غيابات لاتحاد طنجة أمام الرجاء فضيحة: بالفيديو..سيدة تمارس الجنس أمام إبنها الحسيمة.. السقوط من بناية يُنهي حياة ثمانيني 4 غيابات لاتحاد طنجة أمام الرجاء “الحمامصي” تُسلط الضوء على العنف ضد المرأة في “ندمانة” كندا: توجيه تهمة الإرهاب إلى شاب دهس أسرة مسلمة الفنان بهاوي يُصدر جديده الغنائي “سولو دموعي” عاجل: رئيس جامعة ابن طفيل يصفع طلبة جامعيين والشرطة تقتحم الحرم الجامعي سكومة يعود إلى تداريب الوداد البيضاوي إريكسن يطمئن الجماهير من سريره: أنا بخير الشاب الذي ألحق خسائر ب5 سيارات بمولاي رشيد يقع في قبضة الأمن  3أهداف يطمح الدون لتحقيقها..ماهي؟ السراح المؤقت لنائبي رئيس بلدية الناظور كأس أوروبا: بولندا تدفع ثمن خطأين بوريطة يستقبل 8 سفراء جدد كوفيد-19..المغرب يسجل 109 إصابة جديدة العصابة التي روعت مكناس تقع في قبضة الأمن

سياسة

قيادي بالبيجيدي: تصريحات الرباح شاذة وسكرتارية فلسطين تحتاج إلى الشجاعة والجرأة

14 فبراير 2021 - 16:45

علق حسن حمورو، القيادي الشاب بحزب العدالة والتنمية، على قرار السكرتارية الوطنية لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين تجميد عضوية حزب العدالة والتنمية، بسبب توقيع العثماني، رئيس الحكومة الأمين العام للحزب، على “اتفاقية التطبيع”، بالقول إن السكرتارية أخطأت.

 

 

وأردف “بهذا القرار تكون هذه المجموعة قد انخرطت – ربما من حيث لا تدري- في مخطط عزل حزب العدالة والتنمية كقوة مجتمعية، ومحاولة تحميله مسؤولية قرارات لم يتخذها وربما لم يُستشر فيها، بحكم الاختصاصات والصلاحيات المخولة للمؤسسات والمواقع التي يشغلها استنادا الى نتائج الانتخابات”.

وأضاف “لقد عبرت هذه المجموعة عن قصور كبير في فهم النسق السياسي المغربي، وحدود الصلاحيات الدستورية لمؤسسات الدولة، واعتبرت حزب العدالة والتنمية “حائطا قصيرا”، أو اختبأت وراءه لترسل رسالة تحتاج الى الشجاعة والجرأة لكي تصل واضحة بدون ترميز وتشفير!

 

 

وزاد قائلا “تقول هذه المجموعة أنها قررت تجميد عضوية حزب العدالة والتنمية..انطلاقا مما عرفه المغرب من خطوات تطبيعية مدانة بالتوقيع على اتفاقية التطبيع مع الكيان الصهيوني من طرف رئيس الحكومة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ومن مبادرات  وتصريحات لبعض قيادات الحزب..” والحقيقة أن الحزب ليس هو المغرب، ولا يملك أن يتحدث باسم المغرب، لانه مجرد مكون من مكونات مغربية كثيرة ومختلفة، والحقيقة كذلك أنه لم يصدر عن مؤسسات الحزب سواء التنفيذية او التقريرية أي موقف مساند للتطبيع مع الكيان الص-هيو-ني أو يدعو له، او يدعو للصمت عليه، ويمكن مراجعة البيان الختامي للدورة الاخيرة للمجلس الوطني للتأكد من هذا الأمر.

 

 

أما عن توقيع الأمين بصفته رئيسا الحكومة، فإن التقرير السياسي الذي قدمه أمام المجلس الوطني فيحمل بين سطوره ما يجعل المجموعة وغيرها يفهم حيثياته وحدود ما كان متاحا أمامه، وعلى كل حال فقد اختار أن يتحمل مسؤوليته مهما كانت نتائجها.

أما عن التصريحات الشاذة لأحد أعضاء الامانة العامة، فهي تلزمه شخصيا، ولا أثر ولا مكان لها داخل مؤسسات الحزب، التي بحكم الخبرة التاريخية ستتصدى لها بالطريقة المناسبة وفي الوقت المناسب.

وعلى العموم فإن الموقف الداعم والمساند لفلسطين والفلسطينيين، لا يمكن أن تكون المجموعة الفضاء الوحيد والأحد، للتعبير عنه، والعبرة أن يكون الانتصار للحق وللانسان المظلوم، دون تمييز بين فلسطين وغيرها من البقاع، خاصة اذا كانت مجاورة لفلسطين!

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سياسة

مجلس النواب يصادق على مشروع قانون “تقنين الكيف”

للمزيد من التفاصيل...

كوت ديفوار تؤكد أن الحكم الذاتي يتوافق مع القانون الدولي

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

كندا: توجيه تهمة الإرهاب إلى شاب دهس أسرة مسلمة

للمزيد من التفاصيل...

قضية رابعة العدوية..المحكمة تؤيد أحكام إعدام قيادات الإخوان 

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

مايكروسوفت يعين أميرة مديرة عامة جديدة بالمغرب

للمزيد من التفاصيل...

“جوميا المغرب” تقترح برنامج تخفيضات بمناسبة عيد ميلادها التاسع

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

مجلس النواب يصادق على مشروع قانون “تقنين الكيف”

للمزيد من التفاصيل...

رونالدو يسجل ويحرز لقب الهداف التاريخي لليورو

للمزيد من التفاصيل...

الجالية المقيمة في الخليج تطالب بالاستفادة من تخفيضات التذاكر 

للمزيد من التفاصيل...

عائلات ضحايا “فاجعة طنجة” تُجدد مطالبها بمحاسبة المسؤولين عنها

للمزيد من التفاصيل...

أزيد من 200 ألف ناخب و1478 مكتبا للتصويت في اقتراع قطاع التربية الوطنية

للمزيد من التفاصيل...

تصفية مهاجر مغربي برصاص إسباني عنصري

للمزيد من التفاصيل...